دموع فلسطينى

أروع منتدى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عاشق البارشا - 501
 
اهلاوى مسلوب - 460
 
دمعه فرح - 400
 
فارس الموت - 341
 
دموع فلسطينية - 200
 
سكره مالحه - 185
 
فارس الموت 2 - 151
 
قطرة ندي - 127
 
همسات - 108
 
جميل - 87
 
المواضيع الأخيرة
» تحميل اغانى ميس شلش
الأحد مايو 08, 2011 4:02 am من طرف زائر

» وقفة تضامن صامتة لفلسطين يوم الجمعة 19\11\2010 بكل بلدان العالم يرجى نشرها
الإثنين نوفمبر 15, 2010 6:27 am من طرف زائر

» أإلف شكرٍ ليكَي أإختي
الأربعاء نوفمبر 04, 2009 7:36 pm من طرف زائر

» برنامج اختراق الشبكات الاسلكية
الأربعاء يونيو 03, 2009 1:44 am من طرف focus

» هذه الأخطاء قد تدمر أبنائك
السبت يناير 24, 2009 11:08 am من طرف همسات

» طرق تعذيب النسوان
الأحد يناير 18, 2009 4:16 am من طرف همسات

» أكاذيب لا تخلو منها جلسات النساء
الأحد يناير 18, 2009 4:13 am من طرف همسات

» بيوت روعة كلها رومانسية
السبت يناير 17, 2009 4:01 pm من طرف همسات

» ملابس للامامير....................فوتوا
السبت يناير 17, 2009 4:00 pm من طرف همسات

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الإثنين يونيو 10, 2013 2:48 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 59 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو سمير الشوامرة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2858 مساهمة في هذا المنتدى في 448 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
تصويت

شاطر | 
 

 المساواة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روبن هود
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 23
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: المساواة   السبت أكتوبر 25, 2008 10:18 am

الله عليه وسلم ما تعاقب الليل والنهار وعلى آله وأصحابه الأخيار والتابعين لهم بإحسان .

أما بعد

الحمد الله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وصفيه وخليله صلى

فإن من المصطلحات المتداولة في وقتنا المعاصر مصطلح المساواة ويكتنف هذا المصطلح شيء من الغموض والمغالطات وربما جهل كثير من الناس بحقيقة هذا المفهم أو اعتقاد بعضهم أن المساواة من مرادفات العدل سيراً في قافلة المقلدين ؛ جعل كثيرا من الناس يتقبلون هذا المفهوم مع ما فيه من الخطأ والمخالفة الصريحة أحيانا لشرع الله تعالى .

ويشتد الأمر سواء عندما يروج له عبر وسائل الإعلام من أناس أشربت قلوبهم حبَّ مخالفة كل ما هو إسلامي ولو ظهر لهم الحق كالشمس في رابعة النهار كما قال الله تعالى {وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ } [الأعراف : 146]

ولعلي في هذا البحث المختصر أبين شيئا من حقيقة هذا المفهوم ولا أزعم أنه خال من العيب والنقص ورحم الله امرأً أهدى إليّ عيوبي وقدم لي نصحا أو توضيحا.

ومن الله استمد العون والسداد فهو حسبي ونعم الوكيل .
موسى بن ذاكر الحربي
الدمام . بريد اكتروني :





























v تعريف المساواة .








في اللغة : يدور معنى المساواة على المماثلة والمعادلة يقول الراغب الأصفهاني المساواة المعادلة المعتبرة بالذرع والوزن والكيل يقال هذا الثوب مساوٍ لذلك الثوب وهذا الدرهم مساو لذلك الدرهم وقد يعتبر بالكيفية نحو هذا السواد مساوٍ لذلك السواد ...... واستوى يقال على وجهين :

أحدهما : يسند إليه فاعلان فصاعدا نحو استوى زيد وعمر في كذا أي تساويا قال تعالى [لا يستوون عند الله } [التوبة :19]

والثاني : أن يقال اعتدال الشيء في ذاته نحو { ذو مرة فاستوى} [ النجم :6]...... ([1])

وقال : الخليل ساويت هذا بهذا، أي: رفعته حتّى بلغ قدرَهُ ومَبْلَغَه، كما قال الله عزّ وجلّ:{حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ ٱلصَّدَفَيْنِ} [الكهف: 69] ([2])

وقال ابن فارس السين والواو والياء أصلٌ يدلُّ على استقامةٍ واعتدال بين شيئين. يقال هذا لا يساوي كذا، أي لا يعادله، وفلانٌ وفلانٌ على سَوِيّةٍ من هذا الأمر، أي سواءٍ ([3]) اهـ هذا هو مدلول هذه اللفظة في المعاجم اللغوية .




v الفرق بين المساواة والعدل .






ومما تقدم من التعريف اللغوي يتبين لنا أن ثمة فرقا بين المساواة والعدل فالمساواة تعني رفع أحد الطرفين حتى يساوي الآخر أما العدل فهو إعطاء كل ذي حق حقه . وهناك من يخلط بين هذين المصطلحين ويظن أن معنى المساواة مرادف لمعنى العدل ! وهذا ليس صحيا إلا في حالة تماثل المتساويين من كل وجه – وهذا لا يكاد يوجد - أما مع وجود الفروق , سواء كانت هذه الفروق دينية , أو خَلْقية , فإن لمساواة بينهما تكون ضربا من ضروب الظلم لكنه ألبس شعار العدل والإنصاف ولو أخذنا على سبيل المثال - قضية مساواة المرأة بالرجل – لوجدنا أن هناك فروقا واضحة بين الذكر ولأنثى ولذلك يقول الله عز وجل {وليس الذكر كالأنثى} ودعاة المساواة تجاهلوا هذه الفروق وغصوا الطرف عنها ؛ فوقعوا في ظلم المرأة من حيث يدعون أنهم ينصفونها ؛ لأنهم كلفوها بما لا يناسب خلقتها وطبيعتها التي خلقت عليها . ([4])











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المساواة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دموع فلسطينى :: الأقسام العامة :: القسم العام-
انتقل الى: